آلام الثدي هل لها علاقة بسرطان الثدي؟


سرطان الثدى هل له علاقة بآلام الثدي التى تصيب المرأة قبل الحيض؟


آلام الثدى كانت ولا تزال تسبب الرعب لكثير من السيدات اللاتى تعتقدن أن سرطان الثدى قد يعطى إنذارا بآلام فى الثدى، وفى هذا الشأن، أرسلت قارئة تسأل:

هل ألم الثدى قبل وأثناء الحيض (الدورة الشهرية)، دلالة على الإصابة بسرطان الثدي؟

وعن هذا الموضوع المهم تحدثنا الدكتورة هدى محمد أخصائية أمراض النساء والتوليد، موضحة أن آلام الثدى لدى السيدات يطلق عليها الآلام المتكررة أو الدورية وهى التى تصيب الثدى خلال الفترة التى تسبق ميعاد الدورة الشهرية بأيام، وقد تستمر خلال أيام الحيض وتتلاشى تدريجيا مع انتهائه، ولكن تربط الكثير من النساء خطئا بينها وبين الإصابة بسرطان الثدى.
وأوضحت الدكتورة هدى أن هذه الآلام هى رد فعل طبيعى نتيجة التغيرات الهرمونية القوية التى تتركز في التوقيت الذى يسبق الدورة الشهرية بحيث يبدأ هرمون الاستروجين بالزيادة، وهذه التغيرات فى طبيعة الهرمونات فى هذا التوقيت تحدث آلام بالجسم تظهر جلية بالثدى.
سرطان الثدي عبارة عن كتل غير مؤلمة
وتابعت الدكتورة هدى حديثها موضحة أن الأورام فى الغالب وخاصة سرطان الثدى، لا تنذر بقدومها ببعض الآلام، بل تنذر بكتل فى الثدى غير مؤلمة ، كما أن لسرطان الثدى علامات أخرى أهمها الكتل والإفرازات من الحلمات، وكذلك تغير طبيعة وشكل جلد الثدى، والكثير من العلامات الأخرى، فإذا شككت فى الأمر عليك زيارة المختص للفحص، ولابد على السيدات عدم القلق من آلام ما قبل الحيض التى تصيب الثديين لأنها تغييرات طبيعية لا ترتبط مطلقا بالأورام أو سرطان الثدى، وإذا كان الألم مبرحا ولا يمكن للمرأة تحمله خلال فترة الدورة الشهرية، فلا بد من استشارة الطبيب الذى قد يصف المسكنات لحل المشكلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق