نصائح تساعد الأمهات الجدد


 أن تكون المرأة أمّا، هي واحدة من أجمل وأعظم التجارب التي يمكن خوضها، إلا أنه في الوقت نفسه هذه التجربة تحمل تغييرات كبيرة، ومسؤولية مختلفة عن الواجبات اليومية، خصوصا في حال كانت المرة الأولى بالنسبة لها.
هذه التغيرات تجعل من هذه التجربة حدثا فريدا، يحمل في طياته مخاوف للأمهات اللواتي يخضنها للمرة الأولى؛ حيث تصاحبهن مخاوف ولحظات قلقة تزول بمشاعر الأمومة المليئة بالحنان والمحبة، التي تغمر الأم والطفل لتعطيها هالة من النور والسعادة.
ولأن هذه التغييرات من الممكن أن تكون صعبة وتحتاج إلى وقت للتأقلم مع التجربة الجديدة التي غيرت حياتها، فهذه مجموعة من النصائح التي تساعد الأمهات الجدد على خوض تجربتهن بيسر وسعادة:
• على كل الأمهات الجدد أن يبقى في أذهانهن أن مهمة الأم أمر طبيعي، ولا يتوقع منها أن تكون أمّا كاملة في بداية الأمر، وهو وضع ستتفهمه كل الأمهات الجدد في بداية الأمر، وسيصبحن بارعات فيه لاحقا.
- واحدة من أسوأ المشاكل التي تواجه الأم الجديدة تكمن في عدم انتظام ساعات النوم للطفل، خصوصا عندما تريد أن تغفو بعد أن غلب عليها التعب، مما يجبرها على الاستيقاظ مجددا ورعاية الطفل، والأفضل في هذه الحالة أن تخلد الأم إلى النوم لحظة نوم طفلها، وأن تستيقظ معه.
-على الأم أن لا تهمل العناية بنفسها وصحتها في سبيل العناية بالطفل؛ لأن صحتها أمر ينعكس على وليدها الذي يتأثر بها، كما يجب على الأم أن لا تهمل نفسها؛ حتى لا تنعكس النتيجة سلبا عليها.
- لاتتردي أبدا في طلب المساعدة والدعم من الخبراء في هذا المجال، مثل أمّك أو حماتك أو الأصدقاء، كما أنه ليس معيبا -على الأم- اللجوء إلى مساعدة الخبراء والاستشاريين وزوجها؛ لأنها تحتاج إلى الحنان وعليها الاستمتاع كونها أمّا.
- تعد الأشهر الأولى من أهم الأشهر في عمر الطفل، وكل ما تتناولينه من طعام ينعكس عليه؛ لأنه يتغذى من ثدييك، ولذا فاحرصي على تناول طعام صحي متوازن، وابتعدي عما يمكن أن يسبب له الأذى.
- على الأم أن تتذكر أثناء عملية إرضاع الطفل أن تجلس جلسة مريحة؛ لأن هذه العملية ستستمر على فترة طويلة، وتحتاج هي والطفل أن يكونا في وضعية مريحة، وفي الوقت نفسه على الأم أن تحرص على أن تبدل مكان إرضاع الطفل من ثدي لآخر؛ لتتيح المجال لكليهما ليضخا الحليب.
- لا تحاولي أبدا إجبار طفلك على جدولة وقت رضاعته، وبدلا من ذلك اتركيه للتعبير عن حاجته للرضاعة في الأسابيع الأولى؛ لأن هذه الحاجة تعبر عن شعور الطفل بالأمان والحنان.
ترجمة عن موقع
http://babycare.iloveindia.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق