تأثير الطعام على ذكاء الطفل

 يطالب أطفال هذه الأيام بالمزيد من الوجبات السريعة مثل البرغر والبيتزا والمشروبات الغازية والحلويات، والتي تعتبر خياراً متوفراً بسهولة للجميع. لكن هل تعلم أن تعليم طفلك الخيارات الغذائية السليمة يعزّز ذكاءه؟ بصيغة أخرى لا تضر الخيارات غير الصحية المستوى البدني للصغير فقط، وإنما أداءه الذهني وتطوّر الدماغ لديه.

تؤثر عادات الطعام كثيراً على تطوّر دماغ الطفل، ومدى نشاط ذاكرته، وقدرته على التركيز، وعلى درجة الخمول والنعاس. بينما تغذّي الأطعمة الجيدة الدماغ، وتساعده على النشاط طوال اليوم، وتعزّز نمو الأعصاب والخلايا العصبية الذي ينعكس إيجابياً على الذاكرة.

أهم الأطعمة التي تعزّز نمو الدماغ:

* السكريات الطبيعية مثل العسل، والفواكه المجففة، والموز.
* المكسرات مثل اللوز والجوز والكاجو والفول السوداني.
* الحليب ومنتجات الألبان مثل اللبن (الزبادي) والجبن.
* الخضروات الورقية مثل السبانخ والبصل الأخضر والحلبة.
* الكركم.
* الأطعمة البحرية.
* الزبدة البيضاء.

أهم الأطعمة التي تؤثر سلباً على نمو الدماغ:

المحليات الاصطناعية، والسكر الأبيض، والمحليات المستخدمة بشكل تجاري، والجرعات الزائدة من الشوكولا، والحبوب السكرية، والمشروبات الغازية. تسبب مثل هذه المصادر تباطؤ الذاكرة، والخمول، والتهيج لدى الأطفال. 

للتحكم في مدخلات الطفل من المغذيات السلبية لا تتجنبها تماماً، لكن احرص على تقليل الكمية، بحيث يتم تقديمها للطفل مرة واحدة في الأسبوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق