كيف يمكنك ان تعرف إن كان شخص ما يحبك فعلا أو يمثل الحب عليك

يمكنك الآن أن تعرف إن كان شخص ما يحبك فعلا أم أنه يمثل الحب عليك. هناك بعض العلامات تمكنك أن تعرف هذا. بعض هذه العلامات لا يختص فقط في...


يمكنك الآن أن تعرف إن كان شخص ما يحبك فعلا أم أنه يمثل الحب عليك. هناك بعض العلامات تمكنك أن تعرف هذا. بعض هذه العلامات لا يختص فقط في العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة، بل يختص كذلك في العلاقات بين الأصدقاء وزملاء العمل وغير ذلك.

للعلاقات العاطفية... انتبه إلى هذه العلامات:



- يتجاهلك: في العلاقات العاطفية، يعرف الشخص المحب أنه قد يكشف في اي وقت، لذا تجده يتظاهر بانه لا يراك او لم يسمع ما تقول مثلا. ولكن الأمر هو عكس ذلك تماما فهو متابع جيد لكل ما تقول وتفعل. احيانا تتصل به ولا يرد او تبعث له برسالة ولكنه يتأخر عليك في الرد.

- يرتبك عندما يكون بقربك: تجد الشخص المحب يرتبك عندما يكون بالقرب من محبوبه، فيلعب بشعره أو يقضم اظافره او يميل لونه إلى الأحمر أو تجده يتصبب عرقا.

- يتأتئ ويتعثر بكلامه: عند الحديث معك تجد المحب يجد صعوبة بأن يتفوه حتى في أكثر الكلمات بساطة مثل كلمة "مرحبا".

- لا يتواصل معك عن طريق العيون: يطيح المحب بعينيه عن عيني محبوبه باستمرار، ويحاول استراق النظر إلى عينيه خفية. لكنه إن نظر إلى عينيه فهو ينظر إليهما بعمق شديد.

- يعرفك على أصدقائه وعائلته: لأنه يعتبرك جزءا منه، يهمك ما يهمه وتحب من يحب هو. كذلك يطلب منك ان تعرفه على أصدقائك وعائلتك كذلك.

- يختفي من حين لآخر: يختبر المحب شوق محبوبه إليه من الحين للآخر، فتجده يختفي عن الأنظار لبعض الوقت بحجة انه مريض أو مشغول، هو ينتظر منك هنا اتصالا هاتفيا او رسالة تجعله يعرف أنك افتقدته واشتقت إليه.

- يستغل كل فرصة ليقابلك: بما ان هذا الشخص يراقبك 24 ساعة، فهو بالطبع يعرف أين تذهب وما مخططاتك لهذا اليوم.

- يطلب رقم هاتفك او يطلب أن يكون صديقا لك على فيسبوك لكنه لا يكلمك!

- يمضي وقتا طويلا صامتا دون ان يتفوه بكلمة واحدة اثناء الحديث معك وجها لوجه او هاتفيا او حتى من خلال الفيس بوك. هو يخاف ان يتعثر بكلامه ويكشف اهتمامه بك، حتى لو كنت تعرف بذلك، فهو دائم الخوف من هذه النقطة.

- ينظر إليك باستمرار: قد تتفاجأ إن نظرت إليه في مكان عام ووجدته ينظر إليك منذ بداية الجلسة من دون ان تشعر انت بهذا، او قد ياتي احد الأصدقاء ليقول لك إنه لم يرفع ناظره عنك.

- يمازحك كثيرا: لا تغضب إن اشتد مزاحه قليلا فلم تعد تتحمل هذا منه، فقط كلمه بهدوء وقل له بطريقة مازحة كذلك إنه يسبب لك بعض الحرج أمام أصدقائك، لكن دعه يحس بأنك تحب هذا المزح كثيرا.

- يضحك كثيرا على نكاتك: إن فوجئت بأحدهم يضحك كثيرا عندما تبدأ أنت بسرد النكات في الحين الذي لم يضحك على هذه النكات شخص آخر، فاعلم أنك تعجبه كثيرا وتعني الكثير الكثير له.

- يبتسم طوال حديثه إليك: مهما كان الموضوع جديا تجد بسمة هذا الشخص لا تفارقه أثناء حديثه معك أنت بالذات.

- يعير اهتماما مضاعفا لمظهره الخارجي عندما يكون معك.

- يقول لك بأنك تشبه نجوم السينما وأنك تزداد جمالا يوما بعد يوم.

- يشعر بالغيرة عليك ولا يمانع ان يفعل اي شيء لأجلك حتى لو كان فيها مغامرة.

- يهتم بكل صغيرة وكبيرة تخصك: فهو لا ينسى عي ميلادك ولا اول مرة تقابلت معه وفي اي مكان، في حين قد لا تتذكر أنت هذا. هو يعرف هواياتك كذلك.

- اتساع بؤبؤ عينيه: يمكنك أن تلحظ اتساع ولمعان بؤبؤ العين لدى المحب عند لقاء محبه.

- يضعك في جدول أعماله مهما كان مشغولا.


أما في علاقتك مع أصدقائك وعائلتك والآخرين...

-عندما يكون بجانبك فهو يتجه نحوك برجله او بيده: فمثلا عندما يجلس بجانبك، قد يضع رجلا على رجل، وتتوجه رجله نحوك. كما يسعى لإزالة اي حاجز بينكما، كالحقيبة مثلا.

- يقلد حركاتك: تجد الشخص الذي يحبك يحاول تقليد ما تفعل؛ فإن ابتسمت ابتسم وإن طبلت على الطاولة فعل كذلك أيضا، كما يقلد طريقة لبسك وجلوسك وكلامك.

- يتكلم معك بطريقة مختلفة: إن كان هذا الشخص فظا مع الناس، يكون لطيفا للغاية معك انت بالذات لأنه يعتبرك شخصا مميزا ولست كباقي الناس. فالأم مهما كانت قاسية القلب مع الناس، فلن تجد أرق من قلبها على أبنائها مثلا.

- يطمئن عليك حتى أثناء غيابك: يسأل الشخص الذي يحبك عنك اصدقاءك وأقرباءك في حال غيابك لانه يهتم بك فعلا، ويكون موجودا معك في كل ظروفك. يبالغ في الخوف عليك إن أصبت بمكروه، ولا يكف عن الاطمئنان عليك. لا يصدق أنك بخير إلا عندما يسمع صوتك ويراك واقفا أمامه بصحة وخير.

ميس نبيل طمليه

هناك تعليقان (2):